بريق شمس

معظم الناس ينظرون إلى الأشياء التي تحدث ويقولون لماذا ؟ أما أنا فأنظر إلى الأشياء التي لم تحدث بعد وأقول لما لا

هؤلاء النسوة .. تركن في العالم بصمة (2)..

بعد أن كتبت الجزء الأول من (هؤلاء النسوة .. تركن في العالم بصمة)،  تشجعت لأكمل رحلة البحث :)
وبالفعل غصت بين صفحات الكتب بحثاً عن نماذج جديدة أرى فيها نفسي وبنات الإسلام!


أما عن النتائج فقد أذهلتني حقاً .. لدرجة أنني عدت لأسأل نفسي أين نساء اليوم من تلك النماذج الرائعة؟
ولماذا تم تحجيم المرأة المسلمة إلى هذا الحد مع أن أمهاتها وجداتها أبدعن في كل مجالات الحياة وتركن بصمة رائعة أدت لسمو وتقدم هذا العالم!


دعوني أخبركم عن بعض النماذج الرائعة .. والتي أتمنى أن تلحق نساء اليوم بطريقهن وتنتهج نهجهن !!



فاطمة السمرقندي (عالمة فاضلة ونموذج نسائي رائع ! ) 




 من النساء الرائعات التي وقفت على سيرتها كثيراً ..
تلك العالمة الفاضلة التي عاصرت السلطان نور الدين زنكي لم تكن امرأة عادية !

بل كانت عالمة فاضلة وفقيهة ومحدثة ذات خط جميل. أخذت العلم عن جملة من الفقهاء وأخذ عنها كثيرون وتصدرت للتدريس وألفت مؤلفات عديدة في الفقه والحديث. 


حتى أن السلطان نور الدين كان يستشيرها في بعض الأمور الداخلية وكان يسألها في بعض المسائل الفقهية..

 كانت فاطمة هذه من حسان نساء عصرها .. خطبها السلاطين والملوك فامتنع والدها عليهم إلا أن تقدم لها الكسائي فزوجها له .. 

والكسائي هذا هو أحد الذين لزموا والدها و برع في علوم الأصول والفروع (وشروح كتابه -التحفة- في مصنف أسماء البدائع .. ) فعرضه على شيخه فازداد فرحاً به وزوجه ابنته وجعل مهرها منه ذلك!


قال ابن عديم: "حكى والدي أنها كانت تنقل المذهب نقلاً جيداً، وكان زوجها الكسائي ربما يهم في الفتيا فترده إلى الصواب وتعرفه وجه الحطأ فيرجع إلى قولها.. وقال : كانت تفتي وكان زوجها يحترمها ويكرمها وكانت الفتوى أولاً يخرج عليها خطها وخط أبيها، فلما تزوجت الكسائي صارت الفتوى تخرج بخط الثلاثة ..".

العالمة الفاضلة (عفيفة بنت أحمد الفارفانية)



تلك المرأة المميزة درست بأصبهان على الشيخة (فاطمة الجوزدانية) ولكنها لم تكتفي بذلك ! ..

بل درست بعد هذا على جماعة كبيرة من العلماء وحصلت على إجازات عالية من أصبهان وبغداد حتى وصل عدد الشيوخ والعلماء الذين درست عليهم أكثر من (خمس مائة ) !!

ثم جلست للتدريس وخرّجت كبار العلماء حتى وفاتها 606 هجري..




ست الشام خاتون و ربيعة خاتون (رؤية عظيمة وعمل عظيم)




الجميع يعرف إنجازات (صلاح الدين الأيوبي ) ولكن من منكم يعرف الإنجازات العظيمة التي قامت بها أختاه (ست الشام زمرد خاتون) و( ربيعة خاتون بنت أيوب) ؟

أما ست الشام (والتي سأطلق عليها لقب أم المشاريع :) ) فقد تزوجت من ابن عمها ناصر الدين شيركوه ومضت تساهم في جهادها العام فبنت مدرستين الأولى عرفت باسمها والثانية باسم (الحسامية) نسبة إلى ولدها حسام الذي استشهد باحد المعارك..

كذلك أقامت مصنعاً للأدوية وصيدلية كبيرة تزود مستشفيات الجيش الصلاحي بالعلاج والدواء اللازم لجرحى الجهاد.. ويعمل في دارها من الأشربة والمعاجين والعقاقير في كل سنة بألوف من الدنانير تفرقها على الناس! وكان بابها ملجأ للقاصدين ومفزعاً للمكروبين ووقفت على المدرستين أوقافاً كثيرة ..

يصف سبط ابن الجوزي جهودها قائلاً: "كانت سيدة الخواتين عاقلة .. كثيرة البر والصلات والإحسان والصدقات" ..

والمتأمل بسيرة هذه العظيمة يرى عقلية نادرة .. قادرة على تحديد احتياجات العصر ومتطلباته .. (مدرسة .. مصنع .. صيدلية).. 


أما ربيعة خاتون فقد تزوجت من مظفر الدين صاحب الجهاد العظيم في معركة حطين وقد قامت ببناء مدرسة في دمشق عرفت باسمها وأوقفتها على الحنابلة ..


احفظوا هذه الاسم جيداً .. فهو تستحق أن تخلد!
................


تكتبها لكم
آلاء سامي


المرجع: كتاب هكذا ظهر جيل صلاح الدين وهكذا عادت القدس - د.ماجد الكيلاني


اقرأ ايضاً : 
هؤلاء النسوة تركن في العالم بصمة (1)


إبحث في بريق شمس


Leave the world a little better than you found , take no more than you need , try not to harm life or environment...

مدونة بريق شمس. يتم التشغيل بواسطة Blogger.
  • التاريخ خارطة البشرية التي تثرثر كثيراً عن أولئك الذين صنعوه ... ولا يمكن أن نتجاهل أبداً تلك الوجوه التي نحتت على الصخر صورها بينما كان البقية يتأملون وجوههم على صفحة الماء ! .. علا باوزير


    التدوين : هو أن تنظر إلى حدث عادي بنظرة غير عادية فتصنع منه حدثاً غير عادياً

    قال تعالى : " إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم "
  • مدونة لكل شباب النهضة ... لكل الشباب الذين قرروا أن يكونوا متميزين بدينهم وعلمهم وإبداعاتهم
    كل التحية والاحترام لكم
    آلاء سامي

حياتي كلها مهر لأمتي

حياتي كلها مهر لأمتي

إهداء من الصديقة نادية درويش

إهداء من الصديقة نادية درويش
:) من على متن الكتاب .. ومن أمام الشمس

يقظة فكر - معانقة الفكر مع الفن -

" هدية من فريقي المميز "عائلة إبداع

" هدية من فريقي المميز "عائلة إبداع
نرى ما لا يراه الآخرون

إعلام ينبض شباباً

إعلام ينبض شباباً
شارك لننقل الإعلام نقلة جديدة تمثلنا

أكاديمية إعداد القادة ... خطوة للأمام

" أبي الروحي " د.مصطفى محمود

" أبي الروحي " د.مصطفى محمود
كلمات هذا الرجل تدهشني

! قلمي يكتب هنا أيضاً

! قلمي يكتب هنا أيضاً
.أول مجلة تكنولوجية تصدر بالعربية في فلسطين

Facebook مدونتي على موقع ال

المتابعون

... إقرأ أيضاً

..بقلم

صورتي
اللهم إجعلني من مُجددات الأمة ... اللهم واجعل كلماتي تصل إلى الآفاق ~

عدد المشاهدات

حدث خطأ في هذه الأداة

أرشيف المدونة