بريق شمس

معظم الناس ينظرون إلى الأشياء التي تحدث ويقولون لماذا ؟ أما أنا فأنظر إلى الأشياء التي لم تحدث بعد وأقول لما لا

شباب غير (آلاء مصبح الثانية على مدرسة الإيمان بمعدل 98 - غيداء أبو خيران الأولى على مدرسة العروب بمعدل 96 )


تدوينة مع شباب غير (تقرأ في 10 دقائق )

قال تعالى : نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ نَبَأَهُمْ بِالْحَقِّ إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آَمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى

بصراحة شديدة كنت في غاية الإعجاب بهاتين الزهرتين اللتين زينتا أرض فلسطين ديناً , تفوقاً , إبداعاً  وثقافة ...

كنت متشوقة لحوار مع كل من آلاء وغيداء لعلي انقل كلماتهم  إليكم , لعلها تكون سبب في الإجابة عن الكثير من أسئلتكم خاصة الطلاب الذين هم مع موعد مع الثانوية العامة - التوجيهي - في العام المقبل .

لنبدأ مع آلاء مصبح - الثانية على مدرسة الإيمان البنات بمعدل 98.1 :) :



1-  ما الأسباب التي كانت تدفع آلاء للدراسة وتحقيق هذا المعدل الرائع ؟
* أولاً طاعة ربي؛ فالعلم فريضةٌ عليها أجر يرفع الله به أمما ،  و العلم يبنى بيوتا لا عمادَ لها
*ثانيا؛ تحقيق المعدّل بحدّ ذاته كان لي سبباً؛ لأنه منذ صغري كنت أحلم بأن ألتحق بركب العشر الأوائل على فلسطين لكنّ الباري- و الحمد له في كل حين- لم يرد لي ذلك.وأنا راضية و الحمد لله بكوني من العشر الأوائل على محافظة القدس .

2-  ما الحلم الكبير لدى آلاء والذي كان يدفعها مراراً وتكراراً للدراسة وبذل التعب والجهد الدائم ؟
إنه الحلم الذي ذكرته في السؤال السابق؛ أن أرى اسمي في الصفحة الأولى مع العشر الأوائل لكنّ ذاك الحلم لم يتحقق ؛ و الحمد لله في كل طلوع للشمس و مغيب لها ربما ذاك كان سيكون شرا لي .

3-  بوجهة نظر آلاء ما هي الطريقة المثلى للدراسة؟
أهم شيء في الدّراسة ؛ الثقة بالذات هذا ما تمخّضت إليه بعد تجربة التوجيهي ... كل شيء يبدأ بالثقة؛ ثمَّ تأتي بقية الأشياء تباعا فحين يثق الطالب بنفسه يدرس بكل تركيزه لأنه يعلم أنه مثلما درس سيجني و قبل ذلك التوكّل على الله؛ لأنه حين يعلم المرء ان الله لن يضيّع له تعبا يكدّ و يسعى.


4-يقول الله تعالى " وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون " أما مفهوم العبادة فيشمل عبادة الله وعمارة الأرض , فلو سألنا آلاء ما الطريقة التي اختراتها لتعمر بدورها الأرض فماذا ستكون الإجابة?
إن العبادة بمفهومها العام تشمل كل عمل يبتغي به صاحبه إرضاء باريه أما عن طريقتي في تحقيق هذه العبادة و عمارة الأرض فإني أحاول ان أصلح المحيط من حولي؛و بخاصة نفسيات الناس فأنا أؤمن كثيرا بالتغيير و أحبه؛ حتى أني كنت في أحد اللحظات أفكر بدراسة الطب النفسي لكني أتمنى أن تثمر محاولاتي في العمارة دون تخصص .


5- لماذا اخترتي طبيب صيدلي كمهنة للمستقبل ؟ وهل انت ممن اختاروا هذا التخصص فقط لأن أسهمه عالية من الناحية الاجتماعية ؟
ليست الناحية الاجتماعية هي ما يهمني فلو كانت تهمني لدخلت الطب فمعدّلي يخوّلني دخول الطب, عليّ ان أعترف أن اختياري لهذا المسلك سببه الأساسي هو متعة مهنة الطب الصيدلي فصناعة الأدوية او مساعدة الطبيب في المستشفى غاية في المتعة لدي و سبب آخر زادني إصرارا؛ هو حبي لأستاذ الكيمياء و تقديري له حتى اني حين أدرس الكيمياء اشعر بالراحة الجمّة و الكل يعلم لو أني ازجيت إليه آلافاً من الشكر فسأبقى مقصرة بحقه فليجزِهِ الله عنا كل خير .


6- ما هي هوايات آلاء وكيف تحاول استغلالها ؟
هواياتي :
1-القراءة أولا و أحاول استثمارها بشكل اساسي في المطالعة الإلكترونية و أغلبها على موقع بسملة
www.bsmlh.net/vb كما ان لدي مكتبة هائلة من الكتب.
2-ثانيا الكتابة الأدبية؛و هذه تشغل أكبر اهتماماتي أكتب شعراً و خواطرَ و قصص و لكني افضل الشعر .
3-ثالثا؛ التصوير و لذلك طلبت ان تكون هدية تفوقي كاميرا متطورة :)


7- ما هي النصائح التي ستتركينها للشباب والبنات الذين يقرؤون أسطرك الان ؟
أول نصيحة هو أن يلزموا قربهم من الله لأن التوجيهي مرحلة صراع نفسية؛ فلو ابتعدنا عن الباري سنصارعها وحدَنا و إن اقتربنا منه زال الهم و ثاني نصيحة ؛ هو عدم الانشغال بالنت أهديكم هذه النصيحة و أرجو منكم من كل قلبي تنفيذها؛ إنها النصيحة التي لم أستطع أنا تحقيقها فعليّ أن أعترف ان النت ألهاني عن الدراسة و أني لم أدرس بجد إلا حين بدأت امتحانات التجريبي و ذاك حرمني من تحيق حلمي بالكون من العشر الأوائل.


8- ما أكثر العبارات التي تكررين ترديدها لتحفيز نفسك ؟
"ليس صاحب الحاجات من بات نائما"
"و من أراد العلا عمرا بلا تعب || قضى و لم يقض من إدراكها وطرا"
"يا نفس ويحك توبي و اعملي حسنا || عسى تجازين بعد الموت بالحسن"

9- يمر على الطلاب فترات من الاحباط والملل اثناء العام الطويل ما نصيحتك لهم ؟
أنصحهم بأن يتبنّوا نظاماً لمكافئة انفسهم فمثلا ؛ أن يقول الطالب لنفسه؛ إذا انهيتُ المادة مبكرا فلي ان أتناول كأس شاي
و إلا فإني محروم منها كما عليهم أن يغيروا من برنامج الدراسة من فترة لفترة؛ فالقلوب إذا كلّت عميت و عليهم أن لا يقطعوا العلاقات الاجتماعية فهي تهبهم حافزا كبيرا

10-يقول تعالى " ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم " . ما رأي آلاء بهذه الآية ؟ 
إن هذه الآية هي تفسير لسبب الكينونة في كل شيء و أرى فيها مَلاك الأمر كلّه فالجد و الاجتهاد هما الطريق للتحقيق و بدون رغبة المرء في إصلاح نفسه لن يصلح‬ .

أما الآن دعونا نرى ما تقوله غيداء الأولى على مدرسة العروب \ الخليل بمعدل 96 :

 

  1- ما الأسباب التي كانت تدفع غيداء  للدراسة وتحقيق هذا المعدل ؟


في البداية ,, ما دفعني هو نيل رضا الله تعالى , والمشاركة ولو بالقليل في خدمة ديني وأمتي ووطني حتى أنني كنت دائما أدعو في صلاتي : " اللهمّ أعطني المعدل الذي يمكني من خدمة دينكـ وأمتكـ ". ثمّ إرضاء والديّ وإسعادهما , لأنني أعلم أنّ فرحتهما ستكون اكثر من فرحتي أضعافاً مضاعفة.

2- ما الحلم الكبير لدى غيداء  والذي كان يدفعها مراراً وتكراراً للدراسة وبذل التعب والجهد الدائم ؟

هو ذاته الدافع , أن أساهم في رفعة ديني وخدمته , ورفع راية الإسلام  وراية وطني الحبيب " فلسطين " عالياً ,, فطالما توفر الإخلاص وتوفرت الهمة والنية لدى الفرد , فبإمكانه أن يحقق ما يريد بأي مجال مهما كان . ثمّ تحقيق حلمي الشخصي الذي نمّيته فترة التوجيهي في دراسة الطب البشري. 
3- بوجهة نظرغيداء ما هي الطريقة المثلى للدراسة؟

برأيي أنّ الطريقة المثلى هي الدراسة أولاً بأوّل , خاصّة مواد الحفظ , وألا يدع الطالب شيئا ليتراكم عليه , فوقته ليس ملكاً لــه , ومهما درس فسيبقى يحس بالنقص. أما بالنسبة للأسئلة الخارجية ,, فأنصح الطالب بالاطلاع عليها وحل جزء منها ,, والأسئلة الصعبة جداً فليدعها ولا يرهق نفسه وعقله  فيها ,, فهي لن تضيف للطالب إلا ضياع جزء من وقته .
 بالنسبة للدروس الخصوصية حسب حاجة الطالب , وإذا كان لا بد فالأفضل أن تكون في العطلة الصيفية وليس أثناء الدوام.

4- يقول الله تعالى " وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون " أما مفهوم العبادة فيشمل عبادة الله وعمارة الأرض , فلو سألنا غيداء  ما الطريقة التي اختراتها لتعمر بدورها الأرض فماذا ستكون الإجابة ؟

عمارة الأرض  تكون بإقامة الحياة وأمور الناس وفق شريعته سبحانه وتعالى وتطبيق سنته بين الناس ,وإرشاد الناس إلى دينهم الذي هو فيه صلاح أمرهم  .ثمّ الإخلاص في مهنتي المستقبلية وإتقانها والقيام بها على أتم وجه فكما قال صلى الله عليه وسلم : " إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه .

5- لماذا اخترتي الطب البشري  كمهنة للمستقبل ؟ وهل انت ممن اختاروا هذا التخصص فقط لأن أسهمه عالية من الناحية الاجتماعية ؟
بالنسبة للطب البشري لم أكن أفكّر بـه بتاتاً, كنت أفكر فقط بالصيدلة والصيدلة الإكلينكية , لكن فجأة أصبحت أحبّه , وربما ما ولد ذلك الشعور في داخلي هم من حولي , أسمعوني عبارات التشجيع ما يكفي لأفكر به , ثمّ محبته والحلم به, كذلك شعبي يعاني الكثير ونحن بحاجة لأطباء مخلصين  في عملهم , ويؤدون واجبهم تجاه وطنهم على أتم وجه.

6- ما هي هوايات غيداء  وكيف تحاول استغلالها ؟

 القراءة والمطالعة أولا وأخيراً, الريشة الطائرة , التطريز.
 
 بالنسبة للقراءة , قرأت الكثير , والكثير تركـ أثراً في نفسي , منها :
جند الله , ثقافةً وأخلاقاً لسعيد حوى.
ماذا يعني انتمائي للإسلام .
و كتب مصطفى صادق الرافعي بلا استثناء.
 
7- ما هي النصائح التي ستتركينها للشباب والبنات الذين يقرؤون أسطرك الان ؟

 أن يضعوا تقوى الله نصب أعينهم , ويجعلوا من رضا الله هدفهم وغايتهم في جميع أعمالهم.
 
8- ما أكثر العبارات التي تكررين ترديدها لتحفيز نفسك ؟

كن مع الله ولا تبالي ,فبشعوري أنني قريبة من ربي , سيهون كل شيء.
 
9- يمر على الطلاب فترات من الاحباط والملل اثناء العام الطويل ما نصيحتك لهم ؟

أن لا يضغطوا أنفسهم كثيراً , فهذا أسوأ شيء , لطالما سمعنا عن طلاب لا ينامون ليلهم , وما إن تأتي نهاية العام إلا وهم محبطون وغير قادرين ع الدراسة ..ادرس ورفّه عن نفسكـ , فهي سنة عادية مثلها مثل أي سنة دراسية .. لكنها تحتاج بعضا من التنظيم والتخطيط الجيد.
 
10-يقول تعالى " ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم " .ما رأي غيداء  بهذه الآية ؟ 

لطالما استوقفتني هذه الآية كثيراً ,, ولطالما تأملتها , فعلاً ,, لم تبنَ الأمم ولم ترتقِ الحضارات إلا عندما قام أبناؤها بالتغيير وأحدثوا ثورة في أفكارهم ومعتقداتهم ,الدعاء وحده لا يكفي ,, فإذا أردنا أن نرتقي ونخلص أمتنا مما هي فيه الآن فعلينا أن نتوجخه إلى أنفسنا وننظر ما فينا من عادات خاظئة ثم العمل على التخلص منها.

تحياتي لكل من آلاء وغيداء ... أتمنى أن يحذو الشباب حذوكم ..
دعواتي لكما بالنجاح والتوفيق والتمييز ... لكما ولكل شباب وبنات المسلمين ...

كان حواراً شيقاً :) ...
شكراً يا شباب على المتابعةوبالتوفيق للجميع .... واذكركم إذا أردنا تغيير العالم فعلينا أولاً أن نحرك أنفسنا ...

3 التعليقات:

جمعة سليمان 26 يوليو، 2010 10:45 م  

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تحية طيبة معطرة بذكر الله الواحد الاحد تحية الى كل من الاء مصبح والى غيداء ابو خيران تحية الى من ادارت الحوار اختي الاء سامي .

"ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم " صدق الله العظيم

بعد هذا الحوار الشيق والمفيد لكل منكما اخواتي ارجو من الله العزيز القدير ان يمن عليكما بتحقيق ما تصبو اليه كل منكما وان يجعلكما اداة للتغير في هذا المجتمع الفلسطيني الذي يعاني في كل يوم وكل لحظة من ويلات الاحتلال وغصاته وان تكونان مثلا اعلى للشباب الفلسطيني والعربي على حد سواء فما يعانيه الشباب في هذه الفترة من احباط وفقدان للثقة بالنفس وانحطاط في مجالات عدة لهو السبب في تاخر نصر الله وتقدم الامة .


ودمتن بخير اخواتي

آلاء سامي 10 أغسطس، 2010 9:47 ص  

آميين يا رب :)

ام محمد القيسي 2 أكتوبر، 2010 10:15 ص  

لا يخفى على أي قارئ للحوار بان هناك قاسما مشتركا بين المتفوقتين الا وهو الثقة بالنفس المدعمه بعنصرين هما:
الثقافة الدينية (المتمثلة بمخافة الله) وكذلك الثقافةالعامة(المتمثلة بالمطالعة) واللتان هما مفتاحا النجاح

إبحث في بريق شمس


Leave the world a little better than you found , take no more than you need , try not to harm life or environment...

مدونة بريق شمس. يتم التشغيل بواسطة Blogger.
  • التاريخ خارطة البشرية التي تثرثر كثيراً عن أولئك الذين صنعوه ... ولا يمكن أن نتجاهل أبداً تلك الوجوه التي نحتت على الصخر صورها بينما كان البقية يتأملون وجوههم على صفحة الماء ! .. علا باوزير


    التدوين : هو أن تنظر إلى حدث عادي بنظرة غير عادية فتصنع منه حدثاً غير عادياً

    قال تعالى : " إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم "
  • مدونة لكل شباب النهضة ... لكل الشباب الذين قرروا أن يكونوا متميزين بدينهم وعلمهم وإبداعاتهم
    كل التحية والاحترام لكم
    آلاء سامي

حياتي كلها مهر لأمتي

حياتي كلها مهر لأمتي

إهداء من الصديقة نادية درويش

إهداء من الصديقة نادية درويش
:) من على متن الكتاب .. ومن أمام الشمس

يقظة فكر - معانقة الفكر مع الفن -

" هدية من فريقي المميز "عائلة إبداع

" هدية من فريقي المميز "عائلة إبداع
نرى ما لا يراه الآخرون

إعلام ينبض شباباً

إعلام ينبض شباباً
شارك لننقل الإعلام نقلة جديدة تمثلنا

أكاديمية إعداد القادة ... خطوة للأمام

" أبي الروحي " د.مصطفى محمود

" أبي الروحي " د.مصطفى محمود
كلمات هذا الرجل تدهشني

! قلمي يكتب هنا أيضاً

! قلمي يكتب هنا أيضاً
.أول مجلة تكنولوجية تصدر بالعربية في فلسطين

Facebook مدونتي على موقع ال

المتابعون

... إقرأ أيضاً

..بقلم

صورتي
اللهم إجعلني من مُجددات الأمة ... اللهم واجعل كلماتي تصل إلى الآفاق ~

عدد المشاهدات

حدث خطأ في هذه الأداة

أرشيف المدونة