بريق شمس

معظم الناس ينظرون إلى الأشياء التي تحدث ويقولون لماذا ؟ أما أنا فأنظر إلى الأشياء التي لم تحدث بعد وأقول لما لا

فراشاتنا وصلت ساحات المسجد الأقصى في صباح يوم العيد :)

تقرأ في (5) دقائق ...


هناك قاعدة ( آلائية ) تقول :


  Facebook  بالطريقة الصحيحة = أن تجد أشخاصاً يشبهونك حد الرسالة !


ستجد من يشاركك  أهدافك , طموحاتك , هواياتك , مبادئك و رسالتك في الحياة :)  ...


صديقتي المدونة هبة علي : اقترحت فكرة أسمتها " فكرة الفراشات " كانت الفكرة عبارة عن فراشة مرفقة بقلم وقطعة من الحلوى مكتوب على أجنحتها عبارة- نتفق عليها معاً - توزع في صباح يوم العيد تحديداً " صلاة العيد " ...





هذه الفكرة اشترك بتنفيذها عشرات الفتيات من أربع دول عربية " فلسطين , الأردن , الإمارات والسعودية" ...


كان الهدف الرئيسي لهذه الفكرة نشر السعادة على وجوه المصلين في صباح يوم العيد , وكذلك اشتياقنا للشعور بالوحدة العربية  ...

فأنا مؤمنة بأن الإنجازات العظيمة تولد من رحم تراكمات الإنجازات الصغيرة ! ...


*فراشات الأردن " فريق مسك الحياة " بالتعاون مع فريق مجددون \ الأردن :

قاموا بتوزيع الفراشات في مستشفى وثلاثة عشر مسجداً في صلاة العيد ... فأشرقت أراضي أردن العطاء بتحليق تلك الفراشات في أرجائها  :)





العبارة المرفقة مع الفراشات


تدوينة بقلم المدونة هبة علي \ الأردن حول نفس الموضوع
تدوينة بقلم المدونة بتول محمد \ الأردن حول نفس الموضوع


*فراشات الرياض :

تقول المدونة آية العوبلي صاحبة مدونة كلمات والتي شاركتنا الفكرة بكل حب :

" لربما يكون العمل بسيطاً .. ذلك الذي جمعنا هذا العيد ..
و لربما لم يصنع تغييراً واضحاً ..
إلا أنه أملٌ تمثل بوحدة أخوات من أربع دول عربية مختلفة ..
الأردن, السعودية, الامارات .. و فلسطين الحبيبة ..
وحدة فكر .. و وحدة أهداف ..
و حلم واحد .. بأن يكون اللقاء في الأقصى الأضحى القادم ...
لنُتم العمل ثانية ..
و لكن معاً ... قلباً .. و قالباً .. "

ومن الطريف بأن آية لم تستطع صناعة الفراشات بشكل يدوي ولكن حب الفكرة جعلها تكمل معنا المشوار وتستبدل شكل الفراشة ببطاقة :) فتغير الشكل وبقي الجوهر !



تدوينة بقلم المدونة آية العوبلي \ الرياض حول نفس الموضوع

 *فراشات الإمارات :

الصديقة ميساء شاركتنا الفكرة بمجهود رائع فأنارت فراشاتها أرض الإمارات ناقلة إليها حبنا ومودتنا لأهلها ...





*فراشات فلسطين :) :

أعجبتني فكرة هبة فعرضتها على صديقاتي " فريق الإبداع " وغيرهم من الصديقات الرائعات  فوجدت ترحيب كبير للفكرة وفعلاً بدأنا بصنع الفراشات في اليوم التالي ...

قمنا بتوزيع الفراشات في كل من " الجامعة , المحلات التجارية في أسواق القدس وكذلك في ساحات المسجد الأقصى المبارك في صباح يوم العيد " :)





كتبنا على الفراشات : " فراشاتنا انطلقت من فلسطين الخير , أردن العطاء , إمارات المحبة , رياض الجمال لتقول لكم بصوت واحد  كل عام وأنتم بألف خير"


وكتبنا أيضاً : " إننا نعيش لأنفسنا حياة مضاعفة عندما نعيش للآخرين ... ولكي نحرك العالم علينا أولاً أن نحرك أنفسنا "


كان الشعور رائع بشهادة الجميع ... وكان هذا العيد فعلاً مختلف... كنا نوزع الفراشات في نفس الوقت ... كنا نشعر بأرواحنا تتلاقى رغم الحدود ! , كنا نستمع إلى ضحكات بعضنا البعض وكنا نشعر بالحنين أكثر من أي وقت مضى ...

كم كانت الفكرة بسيطة وكم كان تأثيرها في نفوسنا كبير ...




يقول المفكر الراقي مالك بن نبي في كتاب شروط النهضة :

ستحمل اشعاعات الصباح الجديد , ظل جهدك المبارك,في السهل الذي تبذر فيه بعيداً عن خطواتك...



سيحمل النسيم الذي يمر الآن البذور التي نثرتها يداك ... بعيداً عن ظلك


ابذر يا أخي الزارع ..من أجل أن تذهب بذورك بعيداً عن حقلك , في الخطوط التي تتناءى عنك في عمق المستقبل...


ها هي بعض الاصوات تهتف , الأصوات التي أيقظتها خطواتك في المدينة,وأنت منقلب إلى كفاحك الصباحي... وهؤلاء الذين استيقظوا بدورهم , سيلتئم شملهم معك بعد حين...


غنّ ! يا أخي الزارع لكي تهدي بصوتك هذه الخطوات التي جاءت في عتمة الفجر , نحو الخط الذي يأتي من بعيد...


وليدوّ غناؤك البهيج , كما دوّى من قبل غناء الأنبياء , في فجر آخر , في الساعات التي ولدت بها الحضارات ...


وليملأ غناؤك الدنيا , أعنف وأقوى من هذه الجوقات الصاخبة التي قامت هناك ...

ها هم قد أشعلوا المصابيح الكاذبة لكي يحجبوا ضوء النهار , ولكي يطمسوا بالظلام شبحك, في السهل الذي أنت ذاهب إليه


ولكن شمس المثالية ستتابع سيرها دون تراجع , وستعلن قريباً انتصار الفكرة !

2 التعليقات:

رحـيقٌ مخـتُوم ~ تسنيم / 22 نوفمبر 2010 4:28 م  

لربما لن تسعفني الكلمات في هذا المقام
فالعفو منك
لكنني أبيت ان يكون مرور الكرام عن طيّب ما نسجتم

بارك الله فيكن وأثابكنّ خيرا

رائعات !

ارقى تحيّة !!

هناء جواد . 23 نوفمبر 2010 8:06 ص  

هذا الأمر ْ ليس َ غريباً على فتياتٍ
مبدعاتٍ و أوفكارهن إبداعيةٍ . .

وبروحٍ جماعية . .
ملؤها الحُب و العطاء . .

أهنؤكُنّ على هذا الإنجاز الرآئِـع . .
و في المُستقل إنجازاتٌ أعظمْ . .

أحبكُن في آلله . .
هناء =)

إبحث في بريق شمس


Leave the world a little better than you found , take no more than you need , try not to harm life or environment...

مدونة بريق شمس. يتم التشغيل بواسطة Blogger.
  • التاريخ خارطة البشرية التي تثرثر كثيراً عن أولئك الذين صنعوه ... ولا يمكن أن نتجاهل أبداً تلك الوجوه التي نحتت على الصخر صورها بينما كان البقية يتأملون وجوههم على صفحة الماء ! .. علا باوزير


    التدوين : هو أن تنظر إلى حدث عادي بنظرة غير عادية فتصنع منه حدثاً غير عادياً

    قال تعالى : " إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم "
  • مدونة لكل شباب النهضة ... لكل الشباب الذين قرروا أن يكونوا متميزين بدينهم وعلمهم وإبداعاتهم
    كل التحية والاحترام لكم
    آلاء سامي

حياتي كلها مهر لأمتي

حياتي كلها مهر لأمتي

إهداء من الصديقة نادية درويش

إهداء من الصديقة نادية درويش
:) من على متن الكتاب .. ومن أمام الشمس

يقظة فكر - معانقة الفكر مع الفن -

" هدية من فريقي المميز "عائلة إبداع

" هدية من فريقي المميز "عائلة إبداع
نرى ما لا يراه الآخرون

إعلام ينبض شباباً

إعلام ينبض شباباً
شارك لننقل الإعلام نقلة جديدة تمثلنا

أكاديمية إعداد القادة ... خطوة للأمام

" أبي الروحي " د.مصطفى محمود

" أبي الروحي " د.مصطفى محمود
كلمات هذا الرجل تدهشني

! قلمي يكتب هنا أيضاً

! قلمي يكتب هنا أيضاً
.أول مجلة تكنولوجية تصدر بالعربية في فلسطين

Facebook مدونتي على موقع ال

المتابعون

... إقرأ أيضاً

..بقلم

صورتي
اللهم إجعلني من مُجددات الأمة ... اللهم واجعل كلماتي تصل إلى الآفاق ~

عدد المشاهدات

حدث خطأ في هذه الأداة

أرشيف المدونة