بريق شمس

معظم الناس ينظرون إلى الأشياء التي تحدث ويقولون لماذا ؟ أما أنا فأنظر إلى الأشياء التي لم تحدث بعد وأقول لما لا

كتابي كتابك ... بس بترجعه !

تدوينة ثقافية تقرأ في 5 دقائق تقريباً ...

من الجميل أن يحدث معك شيئاً  ما... تتغير حياتك من خلاله للأفضل  !  ...

 ولكن الأجمل أن تأخذ بيد من حولك ليعيشوا السعادة التي غمرت قلبك , ويشاركوك مشوار حياتك ... فالإنسان كائن اجتماعي ولن يستمتع بالرحلة إلا اذا وجد من يشاركه الطريق ....




كثيرون جربوا متعة القراءة ... ولكن ... كل من حولهم لا يقرؤون ! ... لدرجة أنهم قد لا يجدوا  من يناقشهم في الكتب التي يقرؤوها   .. ومن المعروف أن مناقشة الكتاب أجمل من القراءة بذات نفسها ...

كذلك من الجميل أن تجد من يشاركك الأفكار التي تحصدها من خلال الكتب ... فهي بلا شك متعة حقيقية :)

كما أن الكثير من القراء يشعرون  بأن حياتهم تتطور وتتغير وأن نظرتهم للأمور أصبحت مختلفة تماماً نتيجة الكتب التي يتمتعون بقراءتها  ... ومن حولهم يعيشون حياة تقليدية روتينية مملة ...

هناك عبارة تقول : " إن لذة العطاء أحلى بكثير من لذة الأخذ. فعندما نعيش لأنفسنا فإننا نولد صغاراً و نعيش صغاراً و نموت صغاراً لكن عندما نعيش للناس فإن حياتنا تمتد بعمر كل إنسان أدخلنا الابتسامة و السعادة على وجهه " .



فلماذا  لا يشارك من دخل عالم القراءة الرائع من حوله بهذه المتعة  ؟

وكل العملية بسيطة جداً ...

هيا بنا نقوم بحملة بعنوان :

 " كتابي كتابك ... بس بترجعه :) ! "

ما المقصود بذلك ؟ ...
الكثير من القراء عادة ما يستمعون إلى العبارات التالية من قبل أصدقائهم وأقاربهم ... الخ .

" لا أحب القراءة " .... لأنه يتوقع بأنها مثل كتب المدرسة والجامعة !
" أشعر بالنعاس عند القراءة "... لأنه لا يقوم بقراءة الكتاب  بالطريقة الصحيحة قد تكون الجلسة , الإضاءة ... الخ.
" أحب أن أقرأ ولكني لا أجد كتاب جميل أقرؤه " ... لقلة الخبرة, وكلنا واجهنا هذا الأمر في البداية ...
"قراءة !! بعيد الشر :) " ... نتيجة أفكار المجتمع !! :)
" ليش أنا ملحق على كتب الجامعة ! " لم يجرب متعة القراءة فلم يعد تنظيم الوقت أمر مهم  بالنسبة له !

وأرى بعيني ردات فعل مختلفة !

من القراء من يستاء ,فيصمت ويحلق في أفكار سلبية كثيرة ... ويردد داخل عقله قائلاً  " متى سنتطور  ! "
ومنهم من يشعر من حوله باستيائه .. فيزداد نفورهم من القراءة ! ...

ومنهم من يقول بعمل أشياء عجيبة  حقاً :) ...

تقول صديقتي المدونة "هبة علي" : صديقاتي أحبو كتب الرافعي بعد أن قمت بعمل حملة تسويقية  واسعة عن هذا الشخص الرائع من خلال جلساتي مع صديقاتي  :) ... أحمل الكتب التي أقرؤها وأبدأ أحدثهن عن الكتاب وأكتب لهن على كتبهن بعض الاقتباسات من كتبه ...فأصبحن من عشاق كتب الرافعي ... أضافت هبة : أقوم بجعل من حولي يقرؤون من خلال تحبيبهم بالكتب التي أقرؤها وذلك من خلال فترة تمهيد وبعد ذلك أعيرهم كتبي ...فيقمن بقراءتها ثم إعادتها لي ...

أحد المدونين يقول : في رحلة مع أصدقائي ... كان المكان بعيداً ... وكانت الطريق تحتاج إلى بضع ساعات في الحافلة ... كان معي مجموعة كتب ,أخذت واحد منها وبدأت بالقراءة ... فطلب صديقي الذي يجلس بجانبي أحد الكتب التي معي  وبدأ بتصفحه ... ثم أقبل الآخرون وبدؤوا بتصفح الكتب المتبقية  ... فتحولت الحافلة إلى مكتبة صغيرة ... فعلاً صدمت , فلم أكن أتوقع ذلك !

أقوم أنا وكذلك صديقتي مريم وصديقات أخريات بعمل " ألبوم " على الفيس بوك ,نضع فيه صور الكتب التي نقرأها ,ومن خلال هذه الطريقة تسألني بعض صديقاتي عن  الكتب التي تلفت انتباههم ثم يطلبون مني أن أحضرها لهن ... أو أرسل لهم اللنك ليقوموا بتحميله ... ثم يعيدون الكتاب لي أو يتبادلون لنك تحميل الكتاب مع صديقاتهم وهكذا ... 

قام بعض الشباب بحملة اسمها " اقرأ على طريق الجامعة " فكرتها هي : دعونا يا أصدقائي نقرأ ونحن في طريقنا إلى الجامعة لنشجع بعضنا البعض ...

صديقتي ميساء تقوم  بهذه الفكرة مع طلاب دفعتها ... وكانت تحضر الكتب إلى الجامعة تعطيها لصديقاتها و للزملاء فيقرؤوا الكتب ويعيدوها لها والفرحة تملأ قلوبهم بعد أن كانوا لا يطيقون القراءة! ... وأحياناً تجدها وصديقاتها يجلسون على الكراسي الخشبية في الدائرة يقرؤون ...


بالإضافة إلى عشرات الأفكار الرائعة فعلاً ..


يا شباب لا تلوموا أصدقاءكم لأنهم لا يقرؤون فمن يقرأ اليوم لم يكن كذلك في السابق ! , بل شجعوهم على القراءة ,احضروا لهم كتبكم , قولوا لهم كيف تغيرت حياتكم بعد القراءة ,رغبوهم بها ,حدثوهم عن الكتب التي تقوموا بقراءتها ثم احضروا لهم الكتاب ليقرؤه ..


قم بسؤال نفسك ما هو اهتمام صديقي ؟ ثم ابدأ بالحديث أمامه عن كتاب ما قد يساعده كثيراً ويشجعه على القراءة ثم أحضره له ...

عندما خطبت صديقتي ... أعطيتها كتاب " الرجال من المريخ والنساء من الزهرة "
لي صديقة تعشق فلسطين , أعطيتها كتاب " فلسطين التاريخ المصور " وبعد ذلك طلبت مني أن أشتري لها واحد :)
صديقة أخرى كانت تنتقل بخطوة جديدة في حياتها فأعطيتها كتاب " شوربة دجاج لحياة المراهقين " فيه شباب وبنات يتحدثون عن تجاربهم التي ستساعدها كثيراً...
شاهدت صديقتي كتاب في يدي ... فطلبت مني أن تقرؤه بعدي ...

فرحة كبيرة تشعر بها حقاً وأنت تجد كل من حولك يقرأ :)

ملاحظة : اتمنى ان تشاركونا تجاربكم ...



بعض الكتب التي أعرتها إلى صديقاتي



وصلت إلى نتيجة تقول كل من حولك يحب القراءة ولكنه يحتاج إلى دفعة منك :) 


في ظل مجتمع لا يقرأ ... في ظل مجتمع كانت أول كلمات قرآنه إقرأ ... كن أنت قائد هذه المعركة الثقافية وضع على عاتقك إعادة أمة إقرأ للقراءة ...

هيا ولنشارك أصدقاءنا كتبنا ... هيا ولنكن نحن البداية ... 

ملاحظة : ركزوا على عبارة " بس بترجعه" حتى لا تجدوا مكتبتكم يوماً من الأيام كما شاهدتموها عند البائع أول مرة :) ... أمزح

تصبحون على أمة إقرأ ... تقرأ من جديد

10 التعليقات:

hiba 24 أكتوبر، 2010 1:03 م  

القراءة كنز , يجهله الجميع..
الا يكفي ملئ وقت الفراغ ..

القراءة على طريق الجامعة مفيدة جداً..

لدي فكرة نحرص على تطبيقها ..

مناقشة كتاب كل شهر..
الفكرة انه في جلسة ساعتين .. كل فتاة تقرأ فصل .. قراءة تحليلية وتلخيصية .. وخلال ساعه ننتهي من قراءة الكتاب , والساعة الثانية كل فتاة تخبرنا ماذا استفادت , وما هي العبارات المحفزة التي أثارتها ..

وهناك فكرة آخرى على هذا الرابط :

حملة أمة إقرأ لازم تقرأ ..
http://www.facebook.com/album.php?aid=234767&id=168236518936

وشكراً للكلمات السحرية :)
ولصاحبة الذوق الرفيع الاء ...

sadek younis 24 أكتوبر، 2010 7:11 م  

اشكرك شكرا جزيلا علي تدويناتك الغاية في الروعة والتي اتابعها باستمرار وانشرها الي كل اصدقائي لكي يستفيدوا منها...واسال الله ان يجعل هذا الامر في ميزان حسناتك

فريق التكنولوجيا -جمعية صناع الحياة الأردن 25 أكتوبر، 2010 2:28 ص  

السلام عليكم
موضوع رائع كالعادة منك أخت آلاء فقد جاء في وقته
كُنا في جمعية صناع الحياة الأردن عازمين على عمل حملة صغير على موقع الفيس بوك للتشجيع على القراءة عموما ولقراءة كتب النهضة للدكتور جاسم خصوصا
فأرجو السماح لنا بنشر أفكارك ومقالاتك عن القراءة في حملتنا عند عرضها على باقي الفريق شاكرين لكي أختي الفاضلة

آلاء سامي 25 أكتوبر، 2010 6:02 ص  



صديقتي هبة ... أمل المستقبل :) ...
ما شاء الله على أفكاركم الرائعة ... متابعة دائماً لنشاطات مسك الحياة, كلها ترفع الرأس , كلها تشجعنا جميعاً, نفتخر بكم كثيراً

أحبك في الله .. وشكراً جزيلاً على رأيك

أخي صادق , سعيدة جداً لذلك ... جعلك الله من سعداء الفردوس بعد عمر طويل مليء بالإنجازات والنجاح , أتمنى أن تستمر في التدوين , فلديك أسلوب جميل جداً , وفقك الله أخي

آلاء سامي 25 أكتوبر، 2010 6:05 ص  



أصدقائي فريق التكنولوجيا_ في الأردن .. أتابعكم وأتاابع نشاطاتكم المتألقة .. لكم مني كل تحية وتقدير
وطلبكم أسعدني وهذا شرف لي ... بارك الله بأمثالكم :)

هناء جواد . 30 أكتوبر، 2010 10:55 ص  

القراءة هذا الوقت ْ المُـقدس ِ بالنسبة ِ لي و لك ِ و لمن ذكرته ِ وللكثيرون . .

بالفعل حآن لوقت ْ أمة إقرأ أن تقرأ !
فقد أضحى حالها متأخرا ً عن الركب . . و أول طريقة القرآآآءة ثم القرآآءة =)

تجربةٌ خاصة : أتذكر عندما قرأت تدوينه للمدون : عُـمر عاصي ، عن القراءة و بالأخص أقرأ في كل مكان .
أصبح الكتاب دائما ً في حقيبتي عندما أخرج أقرأ في السيارة و أحيانا ً آخذ حاسوبي و أقرأ .
في المول افتح كتابي و أقرأ و ينظر لي الناس كأنني مُـجرمه !! .
في باص المدرسة في طريق الذهاب و الإياب ْ .
قبل النوم ْ .

و أول خطوة لتحبيب القراءة لصديقاتي كانت السنة الماضيه ، عندما أحضرت معي كتاب أيقظ قواك ْ الخفية ِ قالت لي صديقتي أريده ، أخذته و أعترف أنها لم تقرأ سوى القليل و أيضا ً صاحبته معها في رحلة العُـمرة :)

و مع نفس الفتاة ، أجريت تحدي معها على أن تُـنهي كتاب في يومان و الكتاب من نوع ٍ تحبه يتكلم عن الفتاة " مقتطفات نسائية " . و بالفعل أنهته.

و صديقتها التي بجانبها في الصف " كلنا في صف وآحد " قالت لي مُـمكن آخذه و أقرؤوا : قُـلت بالطبع و أيضا ً تحديتها معها على يومان .

وقُـمت بوضع كُـتب في مكتبة الصف و مجلة ماجد و أعترف أنني تحطمت حين أنهن لم يمسكن الكُـتب ! و الآن مع أفكارك ِ سأبدأ معهن .

وكذلك َ الحال مع بنت خالي التي أصبحت تحب القراءة منِـي .

ولازلت أتذكر كلمات صديقتي : حبيت القراءة منك =) فرحة عارمة

و نهاية ً أبدعتي في أسلوبك ِ المؤثر في نفس القارئ ، و عذرا ً على الإطالة.


دمتم أمة إقرأ =))

ميمونة 4 نوفمبر، 2010 8:57 ص  

افكار حلوه ان شاء الله تنفذها.......

آلاء سامي 4 نوفمبر، 2010 10:23 ص  


مبدعة يا هناء وهذا ليس غريب على فتاة متألقة مثلك ... لا تيأسي صديقتي طريق التغيير يحتاج إلى وقت :) والإنجازات التي حققتيها رائعة جداً...أهنئك من كل قلبي :)

أختي ميمونة شكراً جزيلاً على مشاركتك وإن شاء الله تنفذيها وتشاهدي النتائج بنفسك :)

nagham 8 نوفمبر، 2010 8:20 ص  

Dear Ala' it's my first time to read from your own blog it is a big honour to have people like you in my life
btw: ana bdi daf3a 2a2al mn ma titsawarii l2nii aslan ba7b aqra2 bas msh jayba wala ktab la halla :s!! ;)

عروبتي إعتزازي 7 يناير، 2011 3:25 ص  

غريييب لقد ذكرتي ما كنت أشعر به حقا .. كنت أحدث صديقتي دوما عن الكتب التي أقرأها بحماسة شديدة ولا أتلقى سوى الضجر من قبلها ولكن ربما الآن سوف أرسل لها بعضها ..... على فكرة مدونة رائعة ^^ دمتي في ألق .



زوروااااا مدونتي

إبحث في بريق شمس


Leave the world a little better than you found , take no more than you need , try not to harm life or environment...

مدونة بريق شمس. يتم التشغيل بواسطة Blogger.
  • التاريخ خارطة البشرية التي تثرثر كثيراً عن أولئك الذين صنعوه ... ولا يمكن أن نتجاهل أبداً تلك الوجوه التي نحتت على الصخر صورها بينما كان البقية يتأملون وجوههم على صفحة الماء ! .. علا باوزير


    التدوين : هو أن تنظر إلى حدث عادي بنظرة غير عادية فتصنع منه حدثاً غير عادياً

    قال تعالى : " إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم "
  • مدونة لكل شباب النهضة ... لكل الشباب الذين قرروا أن يكونوا متميزين بدينهم وعلمهم وإبداعاتهم
    كل التحية والاحترام لكم
    آلاء سامي

حياتي كلها مهر لأمتي

حياتي كلها مهر لأمتي

إهداء من الصديقة نادية درويش

إهداء من الصديقة نادية درويش
:) من على متن الكتاب .. ومن أمام الشمس

يقظة فكر - معانقة الفكر مع الفن -

" هدية من فريقي المميز "عائلة إبداع

" هدية من فريقي المميز "عائلة إبداع
نرى ما لا يراه الآخرون

إعلام ينبض شباباً

إعلام ينبض شباباً
شارك لننقل الإعلام نقلة جديدة تمثلنا

أكاديمية إعداد القادة ... خطوة للأمام

" أبي الروحي " د.مصطفى محمود

" أبي الروحي " د.مصطفى محمود
كلمات هذا الرجل تدهشني

! قلمي يكتب هنا أيضاً

! قلمي يكتب هنا أيضاً
.أول مجلة تكنولوجية تصدر بالعربية في فلسطين

Facebook مدونتي على موقع ال

المتابعون

... إقرأ أيضاً

..بقلم

صورتي
اللهم إجعلني من مُجددات الأمة ... اللهم واجعل كلماتي تصل إلى الآفاق ~

عدد المشاهدات

حدث خطأ في هذه الأداة

أرشيف المدونة