بريق شمس

معظم الناس ينظرون إلى الأشياء التي تحدث ويقولون لماذا ؟ أما أنا فأنظر إلى الأشياء التي لم تحدث بعد وأقول لما لا

اقتباسات نهضوية

اقتباسات وإضاءات نهضوية أثرت بي وجعلتني أقف كثيراً ... فأحببت أن أشاركم بها ....


من هو إنسان النصف ؟




إنسان النصف هو الإنسان الشديد الإلحاح بطلب حقوقه ولكنه لا يقوم بالحد الأدنى من واجباته أو من ثقافة المتاح المتوفرة بين يديه !!


يذهب للمدرسة ليمضي الساعات فقط وهمه الأكبر الحصول على تلخيص أستاذه أو المادة المطلوبة للإمتحان دون أن يكون هدفه التعلم !


يذهب للعمل ويقضي ساعاته بأي طريقة المهم بالنهاية أن ينقضي الوقت ويعود لحياته ويحصل على معاشه !


لا يدرس كطالب ولا يعمل كموظف ولا يبدع في معمل ولا يبتكر في متجر ولا ينجز في مشروع !


هو باستمرار انسان النصف ... يطالب بحقوقه ولا يقوم بواجباته ...


يقول مالك بن نبي : إفساد النهضات تكون بإنتاج إنسان النصف !!

من محاضرة : النهضة الحضارية
د.جاسم سلطان



هل استيرادنا للجامعات الأوروبية سيجعلنا ننهض ؟







يعتقد إنسان النصف - الذي تحدثنا عنه سابقاً - بأن إنتاج الحضارة يكون بتكديس منتجات الحضارات الأخرى !!


على سبيل المثال لو قمنا باستيراد جامعة أوروبية بمناهجها وكتبها .. بمعلميها ومبانيها و ... و ... وزرعناها في بيئة ركود هل سيكون تأثيرها على تلك البيئة كتأثيرها في البلد الأوروبية التي أنشأتها ؟؟


الجواب : بالتأكيد لا !


وذلك لأن هذه الجامعة نتجت عبر سلسلة من التطورات في المجتمع الغربي ...


أولها الحاجة إلى العلم والعلماء " الحاجة إلى جوهر العلم " ومن ثم الحصول على عمل يفعل العلم للارتقاء بالمجتمع وإنشاء الحضارة


فالهدف الأول من إنشائها هو " تطور المجتمع ".


وزرع الجامعة في بيئة "ركود " سيفقدها روحها التي أنشأتها !


لأن الأشخاص الذين يعيشون في تلك البيئة لا يرون العلم بمعناه الجوهري...


إذاً إنسان النصف :
لا يقوم بواجباته + يهدر الأموال في تصورات يعتقد بأنها ستأتي له بالحضارة !


هو بالنهاية ينشئ المبنى ولا ينشئ المعنى !


بينما إنسان " الواجب "


 يقوم بعمل واجباته ويبحث عن المعنى لا المبنى ...


هو يبحث عن معنى الجامعة والمصنع والمزرعة ويضيف لتلك الاشياء روحه وهويته ويأخذ من الغرب ما يفيده ليصنع هذا النموذج


فيكون نموذج من روحه وتصوره ...حينها فقط يرتقي المجتمع ونبدأ بمواكبة التقدم والحضارة ...


هي خلطة سحرية :


 إبحث عن المعنى + أضف له من روحك وهويتك + استعن بالآخرين لتبني تصورك


نقلتها لكم
من محاضرة النهضة الحضارية \ د.جاسم سلطان
مع بعض الإضافات لأمزجها بروح قلمي :)




حقي مش أكتر !

 


لقد أصبحنا لا نتكلم إلا عن حقوقنا المهضومة , ونسينا الواجبات , ونسينا أن مشكلتنا ليست فيما نستحق من رغائب بل فيما يسودنا من عادات وما يراودنا من أفكار ,وفي تصوراتنا الاجتماعية بما فيها من قيم الجمال والأخلاق وما فيها أيضاً من نقائص تعتري كل شعب نائم ...!


الحق ليس هدية تعطى ولا غنيمة تغتصب وإنما هو نتيجة حتمية للقيام بالواجب فهما متلازمان والشعب لا ينشئ دستور حقوقه إلا إذا عدل وضعه الاجتماعي المرتبط بسلوكه النفسي...


وإنها لشرعة السماء : غير نفسك , تغير التاريخ !


من كتاب شروط النهضة \ مالك بن نبي



الدين والسياسة !


إذا فصلت السياسة عن الدين فقدت معناها .. كل طفل في مدرستنا يدري الأنظمة السياسية في الهند , ويعرف كيف أن بلاده تتقد بإحساسات جديدة وبآمال جديدة , ولكننا أيضاً في حاجة إلى الضوء الثابت المستقر ... ضوء الإيمان الديني !
غاندي



فلسفة الحجاب


فلسفة الحجاب قائمة بالأساس على حجب الجانب البدني والمادي من جسد المراة لصالح إظهار الجانب الإنساني والمعنوي في شخصيّتها، فحقيقة حجابها إظهار عقلها وإبرازه لتظهر المرأة المسلمة بالحجاب على المجمتع كإنسانة في مواجهة إنسان، لا كأنثى في مواجهة ذكر، وترسل بذلك رسالة إلى الرّجل تقول له فيها: أخاطب فيك فكرك وعقلك دون ان أمسّ شهوتك وهواك، لترفع بذلك من قيمة الرّجل، وتأخذ بيده من براثن الشّهوة إلى سماء الفكرة، وتكون شريكة الرّجل في عمارة الأرض، ورفيقة دربه في خدمة الله تعالى.


(د.خالد أبو شادي - ونطق الحجاب!)



إنتظروني باقتباسات أخرى من وحي النهضة :)
آلاء سامي


1 التعليقات:

عدنان عوض 6 أغسطس، 2011 5:09 م  

بالنسبة لانسان النصف :
في وجهة نظري أن الواجبات تبدأ من الفرد و حتى الأمة
بمعنى أنه كثيراً في مجتمعاتنا نسمع بشعارات : حقوق الانسان ، حقوقو المرأة ، الطفل و غيره ..
لكن النقطة المفقودة في هذه الشعارات هي من سيقوم بهذه الحقوق ؟؟
بالتأكيد الطرف الآخر .. بآدائه الواجب ..
أي أن الحقوق مجردة لا تحدث إلا إذا أخذنا الفرد منعزلاً .. فهو يطلب حقوقه من جهة خفية أخرى غيره ..
وبالتالي حتى في مشاريعنا (الواجب) علينا التركيز فيها و أن يكون جوهرها هو الواجب سواءاً كان لفرد أو مجتمع ..
مثل : واجبات الانسان : الحرية يمنحها للآخر
وليس حقوق الانسان : التمتع بالحرية .

بالنسبة لنقطة الجامعات :
أذكر أنكِ طرحتي سؤالاً في صفحة مشروع النهضة عن الوقت تقريباً :
جوابي هو أن الانسان سيبدد كل ما لديه من ثروات مال وقت جهد و يره
إذا لم يشتعر أهمية هذا الشئ .. عندما نريد أن نغير إنسان لشئ إيجابي علينا أن نغرس فيه هذا الشئ أولاً أن نغرس فيه قيمته ، بعدها تلقائياً سينتج هذا الغرس المطلوب ..

بالنسبة لفلسفة الحجاب :
فلسفة رائعة لأول مرة أستشعر هذا المعنى فعلاً ..
في مثل دائماً ما أقوله : عالم الشبكات الاجتماعية هو معتمد بالدرجة الأولى على عالم الأفكار هناك علاقات كثيرة يكون فيها الطرف الآخر غريب وربما لم يلتقون (وقد تكون هذه العلاقة بين انسان و انسانة) لكن ما يجمعهم هو فكرهم وفيه الأنثى تُظهر فكرها و ُرقيها ..

إبحث في بريق شمس


Leave the world a little better than you found , take no more than you need , try not to harm life or environment...

مدونة بريق شمس. يتم التشغيل بواسطة Blogger.
  • التاريخ خارطة البشرية التي تثرثر كثيراً عن أولئك الذين صنعوه ... ولا يمكن أن نتجاهل أبداً تلك الوجوه التي نحتت على الصخر صورها بينما كان البقية يتأملون وجوههم على صفحة الماء ! .. علا باوزير


    التدوين : هو أن تنظر إلى حدث عادي بنظرة غير عادية فتصنع منه حدثاً غير عادياً

    قال تعالى : " إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم "
  • مدونة لكل شباب النهضة ... لكل الشباب الذين قرروا أن يكونوا متميزين بدينهم وعلمهم وإبداعاتهم
    كل التحية والاحترام لكم
    آلاء سامي

حياتي كلها مهر لأمتي

حياتي كلها مهر لأمتي

إهداء من الصديقة نادية درويش

إهداء من الصديقة نادية درويش
:) من على متن الكتاب .. ومن أمام الشمس

يقظة فكر - معانقة الفكر مع الفن -

" هدية من فريقي المميز "عائلة إبداع

" هدية من فريقي المميز "عائلة إبداع
نرى ما لا يراه الآخرون

إعلام ينبض شباباً

إعلام ينبض شباباً
شارك لننقل الإعلام نقلة جديدة تمثلنا

أكاديمية إعداد القادة ... خطوة للأمام

" أبي الروحي " د.مصطفى محمود

" أبي الروحي " د.مصطفى محمود
كلمات هذا الرجل تدهشني

! قلمي يكتب هنا أيضاً

! قلمي يكتب هنا أيضاً
.أول مجلة تكنولوجية تصدر بالعربية في فلسطين

Facebook مدونتي على موقع ال

المتابعون

... إقرأ أيضاً

..بقلم

صورتي
اللهم إجعلني من مُجددات الأمة ... اللهم واجعل كلماتي تصل إلى الآفاق ~

عدد المشاهدات

حدث خطأ في هذه الأداة

أرشيف المدونة