بريق شمس

معظم الناس ينظرون إلى الأشياء التي تحدث ويقولون لماذا ؟ أما أنا فأنظر إلى الأشياء التي لم تحدث بعد وأقول لما لا

معهد مُفكر - سنة أولى علم !

كنت أعيش آخر أيام الجامعة عندما رأيت الإعلان على موقع ال ( Face Book ) ...

(معهد مُفكر ) أفضل معهد عربي لإعداد المفكرين الشباب بمنهجية علمية رائدة .



تابعت القراءة لأكتشف بأن المعهد الكتروني .... ويال فرحتي :) !

انتظرت طويلاً حتى افتتح موقع المعهد الجديد ... كنت أنتظر افتتاحه كل يوم ... كمن يترقب افتتاح بوابة العالم على شيء مجهول قد يغيير حياته  ! ...

وذات يوم بلغتني إحدى صديقاتي بأن الموقع قد تم افتتاحه ... فذهبت مسرعة لأكتشف ذلك العالم ...عالم مٌفكر ...
دخلت على المنهج الدراسي ... وشعرت حينها بأن العالم توقف للحظات .. شعرت بالهيبة .. أو ربما بالخوف !!

" النهضة الحضارية , فلسفة وتفسير التاريخ , التفكير الاستراتيجي, مدخل إلى دراسة الفلسلفة, العلمانية , الليبرالية , فلسفة القانون, مناهج النقد ...الخ " !!

أفقت من دهشتي قليلاً وحاولت أن أستجمع جرأتي لأسأل نفسي أخيراً :

"آلاء هل تستطيعين الغوص في هذا العالم ؟ .... بالفلسطيني " إنت قده ؟ !" ".

وفي جلسة المصارحة  تلك .. شعرت بنور ينطلق من روحي .. يطرق بخفة جدران قلبي و يقول بحنان:" إنها العلوم الإنسانية ... إنها الفلسفة ... إنها النهضة الحضارية التي انتظرتيها طويلاً ... وأبعدك عنها الفرع العلمي أليس كذلك ؟ ....
د.جاسم سلطان , ود.عبد الكريم بكار,  ود.طارق سويدان , ود.محمد الشنقيطي و.. و ... في مكان واحد .. والأمة خارج أبواب غرفتك بانتظار من ينتشلها ويعيد لها نهضتها ... وقد جاءتك الفرصة ... و ...".


قاطعت الصوت بإصرار فقد شحنت بما فيه الكفاية وبدأت أشعر بتلك الحرارة التي تشع من روحي كلما ذكرت كلمة (النهضة) أمامي ...

حملت جهاز " الاب توب " مسرعة  كالعادة ...
.
.
.

أبحث عن أبي ! :) ...

" بابا في معهد جديد إسمه مُفكر !! و .. و شوف المنهاج " ...

أبي يقرأ من الشاشة .. وأنا أقرأ أيضاً كل تعبيرات وجهه :) !

أبي يحرك رأسه بطريقة من يريد أن يقول "شيء مذهل  ولكنه ليس بالسهل " ..

ينتهي ... ينظر إلي ..

" بابا بدي أسجل في المعهد ! " ...

ابتسم ... لم لا :) ؟

ابتسمت ابتسامة من شعر بأن الحلم سيتحقق فعلاً ....

انطلقت إلى غرفتي بفرحة لا توصف ...

أغلقت الباب ...

.
.
.

 شكراً يا رب ....

يا رب ... استعملني ولا تستبدلني  يا رب ...


.............................................................................


وبدأ المشوار حقاً ...

خمسة مواد للفصل الاول " النهضة الحضارية , العلمانية , فقه الاختلاف , الإسلام السياسي والواجب الفكري .. ".

كل مادة لها مجموعة من (الفيدوهات) المصورة يقدمها أحد أساتذة المعهد بالإضافة إلى مجموعة من الكتب والمراجع المقترحة وورقة الامتحان ! ..

وهذا ما فاجأنا جميعاً .. فلأول مرة يعطى الطالب ورقة الامتحان مع الكتب !

بدون أدنى شك ... بدأت بمادة "النهضة الحضارية" :)  فمنذ عام تقريباً وانا أتابع صفحة مشروع النهضة الذي أسسه د.جاسم سلطان- كم أثار عقلي هذا الرجل الرائع! - وبالطبع كان لمادته الأولوية ...

سمعت الفيدوهات المصورة وأنا مبتسمة ... كيف لا .. والموضوع هو : النهضة الحضارية ! ومع من ... مع د.جاسم  :) ! ...

انتهيت من سماع الفيدوهات وأسرعت لقراءة أسئلة اختبار مادة النهضة الحضارية ...

كان أول سؤال ..

س١:  فرق و ميز بين كل من المفاهيم التالية :
أ- الحضارة   ب- النهضة     ج-المدنية    ء- التقدم    هـ-التنمية
ثم بين مدى امكانية اسقاط هذه المفاهيم مع مايناسبها من النماذج التالية مع الاسباب :
دولة النبي صلى الله عليه و سلم.
مصر ما بعد الثورة.
تركيا.
الهند.
الولايات المتحدة الامريكية .


شعرت بعدها بأن الدم تجمد في عروقي  ! 

أعدت قراءة السؤال مرة أخرى ...

ثم ضحكت !

هل يمزحون معنا ؟ هل هذه دعابة ؟
الآن عرفت لماذا أعطونا ورقة الامتحان بكل ثقة ^ ^ ...

............................................................................................


عكفت على القراءة ... اقرأ وأقرأ وأقرأ  ...

كنت أقرأ وأكبر معاً ...

تعجبت من نفسي ... ساعات تمر بدون أي ملل أو تعب ....

قد يمر نصف اليوم وأنا بين تلك الكتب ...

لماذا لم يحدث هذا الأمر في المدرسة أوالجامعة ؟

ما الذي يحدث !!

عقلي لا يتوقف عن التفكير ... حتى على طاولة الغداء لم ترحمني تلك الأسئلة  فأصبحت أتكلم بصوت عالي حتى أخفف من ذلك الضجيج الداخلي ..

" يا جماعة بتتوقعوا الهند نهضة وله حضارة !! " ...
" ممم ايش في غير مثال سيدنا عمر بن الخطاب لما فتح القدس وأعطى الأمان للنصارى عشان يدعم جوابي بمادة فقه       الاختلاف ؟ ".

مساكين أهلي عاشوا معي  أياماً عجيبة :)

............................................................................................


وجاء يوم التسليم .. وبقي علي كتابة بعض الأجوبة ...

كنت في ذلك اليوم مرهقة جداً وحرارتي مرتفعة ...

أتذكر بأن المرض كان " فرصة "  أيام المدرسة والجامعة  بالنسبة لي للتغيب عن الدوام أو لترك كل شيء والذهاب إلى النوم ...ولكن مع معهد مفكر انتهت كمية الثلج التي وضعتها أمي في الثلاجة وأنا أسكبها في الماء وأعصرها على رأسي حتى تخف الحرارة وأعود للكتابة  ...

كنت أدعو " يا رب أعد إلي صحتي لساعات فقط يا رب ... " .

حتى الآن لا أصدق ما سر كل تلك الهمة ...

أو أنني أعرف تماماً السبب ...

لأول مرة في تاريخ رحلتي التعليمية أشعر بأنني " إنسانة " ولست "بآلة "!!

لأول مرة يحترم عقلي وتقدم له أسئلة  تناسب قدره الذي أعطاه إياه رب السماوات والأرض ...

لأول مرة لا يطلب مني أن أحفظ أو (أبصم) ... بل يطلب مني أن أفكر !

لأول مرة يخاطبني أساتذتي بالمفكرة (آلاء) !!

كان دكتور جاسم يقول لنا ... يا شباب إسألوا أسئلة مفكر ... فكروا قبل أن تسألوا ...

ياااااه ... لماذا لم يخاطبني أستاتذتي هكذا في المدرسة أو الجامعة !

لماذا لم يخاطبوني إلا بلغة الآلات ؟

............................................................................................

 في معهد مفكر هذا الفصل تعلمت أشياء كثيرة .... بحثت ... سألت ... بادرت ...
في معهد مفكر شعرت بكياني ... شعرت بإنسانيتي ...
في معهد مفكر أحببت العلم لأجل العلم ... لا لأجل العلامات ... وأقسم بأن ما يهمني أكثر من نتائجي التي أنتظرها على أحر من الجمر لأقيم نفسي هو معرفة إجابة بعض الأسئلة التي ما زالت للآن تثير كياني ... ولو خيروني بين العلامة والإجابة لاخترت معرفة  الإجابة ...
في معهد مفكر أصبح العالم أوسع والكون أكبر والأرض أجمل ...
في معهد مفكر أصبحت أرى ظلال النهضة تقترب أكثر ... أصبحت أيقن بأننا سنكون ذلك الجيل الذي سيعيد للأمة كرامتها لو عملنا بصدق وإخلاص ...
في معهد مفكر تعرفت على مجموعة رائعة من الأصدقاء المثابرين ...



الفترة الماضية جعلتني أحب الله أكثر ...

فالله يعبد عن طريق العلم ولا يعبد عن طريق الجهل ...

في معهد مفكر سأتابع وسأبذل كل جهدي حتى لو اضطررت لسكب المزيد من الماء المثلج على رأسي ...

فالعلم يستحق ...
وأمتي تستحق ...
والنهضة تستحق ...

أكثر ما  أثر بي هذا الفصل كلمات استخلصتها من محاضرة د.حسن بن الحسن...

وإليكم تلك الكلمات ..

 " مرحلة اليقظة تحتاج إلى تلك الغطة التي غطها جبريل لمحمد عليه السلام في غار حراء .. ليدرك المرء كم هي عظيمة تلك المهمة الموكلة إليه ... تلك الغطة التي تستطيع أن توقظ الإنسان ليدرك حجم مهمته على الأرض فيصرخ زملوني زملوني ...
مرحلة اليقظة ليست بعواطف تجتاح المرء برهة ثم تلقيه للحياة الروتينية من جديد ... بل هي نور رباني يتسلل من خلال كلمة اقرأ ..فيكشف لنا عن كنوز المعارف من جديد لتضيء العقول ...و لتشرق الأرض بنور ربها ولتصدح كلمات العدل الإلهي من جديد فتغمر الأرض بسمائها وترابها ..".

شكراً معهد مُفكر ...


لمن أحب زيارة صفحة  المعهد هنا ...

تحياتي لكم,
آلاء سامي



3 التعليقات:

محمد الفقيه 10 سبتمبر، 2011 9:28 م  

يا شباب الإسلام يا ملح البلد
من يصلح البلد إذا الملح فسد

بهمة عالية ،واهتمامات سامية ،وقدوة صالحة تصلين - إن شاء الله - أيتها المتفانية...

نوف الراجح 23 ديسمبر، 2011 5:08 ص  

مساء الياسمين ..
زرت الموقع الالكتروني قبل فترة .. وبكت روحي
كم أتمنى لو أستطيع الالتحاق به!
و حين قرأت مقالك أبكى روحي مجدداً .. كان كمن عرض مشهداً سينمائياً لشخصية "بطل" يتقافز نشوة لاكتشافه ضالته ..
العنوان مُميز جداً و و اقعي ..
و المقال قريب اللهجة ساحر القيمة .. و أجمل ما فية أن روحك هي من تكتب فتتسرب إلينا تلك الابتسامات النصية إلى ابتسامة على ثغورنا ..
أتمنى لك التوفيق و انتظر من اسمك أن يشق طريقة نحو آفاق أبعد و أقرب من طموحاتك ..
تحياتي’’

moneera 3 يناير، 2012 7:24 ص  

اعجبني مقالك جدا ، وكسرتي الخوف بداخلي حينما قرأت بأنك مختصه في قسم الكمبويتر ، كنت محتارة وخائفة كيف سـ اوفق بين قسمي المرهق والاستفادة التامه من معهد مفكر والتفوق به ، شجعني مقالك جدا جدا ، شكرا لك من الاعماق واتمنى ان تذوديني بـ حسابك في تويتر ..

"عندما يصلك ردين بـ نفس الفكره فهم مني ،الاخطأ الفنية تجبرنا على كتابة ردودنا بطرق مختلفه-_- "

إبحث في بريق شمس


Leave the world a little better than you found , take no more than you need , try not to harm life or environment...

مدونة بريق شمس. يتم التشغيل بواسطة Blogger.
  • التاريخ خارطة البشرية التي تثرثر كثيراً عن أولئك الذين صنعوه ... ولا يمكن أن نتجاهل أبداً تلك الوجوه التي نحتت على الصخر صورها بينما كان البقية يتأملون وجوههم على صفحة الماء ! .. علا باوزير


    التدوين : هو أن تنظر إلى حدث عادي بنظرة غير عادية فتصنع منه حدثاً غير عادياً

    قال تعالى : " إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم "
  • مدونة لكل شباب النهضة ... لكل الشباب الذين قرروا أن يكونوا متميزين بدينهم وعلمهم وإبداعاتهم
    كل التحية والاحترام لكم
    آلاء سامي

حياتي كلها مهر لأمتي

حياتي كلها مهر لأمتي

إهداء من الصديقة نادية درويش

إهداء من الصديقة نادية درويش
:) من على متن الكتاب .. ومن أمام الشمس

يقظة فكر - معانقة الفكر مع الفن -

" هدية من فريقي المميز "عائلة إبداع

" هدية من فريقي المميز "عائلة إبداع
نرى ما لا يراه الآخرون

إعلام ينبض شباباً

إعلام ينبض شباباً
شارك لننقل الإعلام نقلة جديدة تمثلنا

أكاديمية إعداد القادة ... خطوة للأمام

" أبي الروحي " د.مصطفى محمود

" أبي الروحي " د.مصطفى محمود
كلمات هذا الرجل تدهشني

! قلمي يكتب هنا أيضاً

! قلمي يكتب هنا أيضاً
.أول مجلة تكنولوجية تصدر بالعربية في فلسطين

Facebook مدونتي على موقع ال

المتابعون

... إقرأ أيضاً

..بقلم

صورتي
اللهم إجعلني من مُجددات الأمة ... اللهم واجعل كلماتي تصل إلى الآفاق ~

عدد المشاهدات

حدث خطأ في هذه الأداة

أرشيف المدونة